طاقه المحبه الكونيه
مرحبا بك فى بيتك الكونى

الذبابة وجاك دريدا

اذهب الى الأسفل

الذبابة وجاك دريدا

مُساهمة  شيفا في الخميس يناير 13, 2011 10:33 am




وعندما كنت جالسا افكر في تفكيكية دريدا, فاذا بذابة تحلق فوق راسي وتهاجم انفي حينا واذني حينا اخرى, وكنت على وشك الدخول في ملكوت فلسفي لم ادخله من قبل , قبل ان تعثر على هذه الذبابة وتشتت افكاري ... فقمت وشددت العزيمة ... وترأى لي ان كليب ينادني لا تصالح ... واقسمت ان افكك الذبابة تفكيكا حتى اصل الى العدم

سللت الشبشب.. وهاجمت الذبابة وكاني الزير سالم ينتقم لكليب ...اقذفه حينا فيصيب الحائط وحينا اخر يصيب التلفاز وحينا اخر يصيب شريكي في السكن !
حتى تحالف معي شريكي بالسكن ضد الذبابة الغادرة , واقسمنا ان لا تخرج حية واغلقنا جميع الابواب والشبابيك وقعدنا نتربص للذبابة ...ونرميها بكل ما نجده امامنا وبعد ثلث ساعة من المطاردة اصبناها بمخدة وهي واقفة على الشباك.. فسقطت .. ولسواد حظها كانت ما تزال على قيد الحياة ... فامسكنا بها وحبسناها في علبة سجائر فارغة .. واخذنا نتشاور كيف سننهي حياتها ... اقترحنا الشوي والاغراق بالماء والسعق بالكهرباء..الخ لكنا قررنا ان نعدمها اعدام رحيم فاكرام الاسير واجب !
اخذنا نفكر كيف يكون الموت الرحيم الذي يناسب ذبابة ... بالنسبة لموت مشرف في ساحة المعركة كانت مصابة وحالتها الصحية لا تسمح بالطلاق سراحها ودخول جولة اخرى من اللحاق بها, ومن الصعب اعطائها مخدر قوي... الا اننا قرننا ان نجرب اعدامها بالغاز ! فاحكمنا اغلاق علبة السجائر ولففناها بالاصق وحفرنا ثقب صغير يتسع فقط لنتوء صغير يخرج من القداحة المملوئة بالغاز لنفرغه فيها وافرغنا غاز القداحة كاملا في علبة السجائر واغلقنا الثقب الصغير بسرعة بالاصق... وانتظرنا 10 دقائق ثم فتحنا عليها ...
كانت ما تزال على قيد الحياة رغم رائحة الغاز الخارجة من العلبة ... فتملكنا الغضب , فقررنا اعدامها بان نرجعها الى علبة السجائر ونبقى نهز علبة السجائر بقوة الى الاعلى والاسفل حتى تتحطم في الداخل ... وهززنا علبة السجائر حتى تعبت يدانا... وفتحنا العلبة وكانت ما تزال على على قيد الحياة ولكن في حالة مريعة ... فزاد حقدنا عليها
فامسكنا بها وبدانا نسعقها بكهرباء القداحة ... انا شوط وصديقي شوط... ولكن العاهرة لم تمت بعد
وكنا قد تعبنا .. فجاة فكرنا ان هذه الذبابة لشجاعة وصمودها لفيه دروس وعبر اكثر من اي كتاب وفيلم وفلسفة..ونبوءة
فشعرنا بالذنب ... واردنا التعويض على الذبابة فوضعنا في صحن كبير ورششنا فيه بعض الماء والسكر وبعض الطعائم البائت .. لكنها لم تاكل شيئا بل كانت لا تكف عن تحريك احدى ايديها .. وذكرتني ببلال عندما كان يعذب ويرفع اصبعه ويحركه ناطقا احد احد..

وبيقينا نراقبها بعض الوقت حتى توقفت عن الحركة وتيقنا انها قد ماتت .. فزاد حزننا , وقلنا اكرام الميت الاسراع في دفنه فغسلناها ببعض الماء ورششناها رشة عطر ثم لففناها بورقة نابكنز وجعلنا من علبة كبريت فارغة تابوتا لها ودفناها بمزهرية ... ووضعناها في واجهة الصالون كي تذكرنا كل يوم بشجاعة الذبابة وقوتها واصرارها الرهيب على المقاومة .. علنا نجتهد في الدراسة وننحت الكتب نحت, نواجه الحياة بقوة وشرف..
وبعد ان جلسنا وكسر حاجز الصمت.. قلنا اننا قضينا ووقتنا ممتعا, واستفدنا الكثير وتعلمنا حتى من كائنات يعتبرها البشر ضارة وحقيرة...
واعتبرنا الذبابة رسولة ..جائت لتخرجنا من بلادتنا واحلامنا التافهة, وقررنا ان نتوقف عن مشاهدة تيمون وبومبا حيث انهم ياكلون الحشرات..

What a Face
avatar
شيفا
محب نشيط
محب  نشيط

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الذبابة وجاك دريدا

مُساهمة  admin في الخميس يناير 13, 2011 7:00 pm

Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
اليس ان العالم الداخلى يساوى العالم الخارجى
اليست تلك الذبابه تتواجد فى افكارنا وطاقتنا الداخليه
مالحكمه انها تجسدت فى العالم الخارجى ؟؟؟لابد ان هناك حكمه ما ...
محبتى وتقديرى للذبابه الشجاعه ....
avatar
admin
سفير المحبه الكونيه
سفير المحبه الكونيه

عدد المساهمات : 380
تاريخ التسجيل : 23/11/2010
العمر : 49
الموقع : ارض المحبه الكونيه

http://universalloveenergy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى