طاقه المحبه الكونيه
مرحبا بك فى بيتك الكونى

مقال مطالبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقال مطالبي

مُساهمة  ???? في الأربعاء فبراير 02, 2011 5:07 pm

مطالبي
بقلم : أشرف يحيى شنيف
مطالبي الشخصية والنابع من تفكيري لإصلاح الوضع وبدون إيعاز من احد وبدون مشاركة أحزاب اللقاء المشترك أو أحزاب التجمع الديمقراطي (بزعامة المؤتمر الشعبي العام )..
مطالبي والناتجة من معانات شاهدتها لأشخاص حولي - بالإضافة من معاناتي طبعاً- وبحسب ما أتمناه لوطني الغالي ليكون شامخاً حاضراً ومستقبلاً بين بلدان المنطقة.. كما كان في قديم الأزل .. عندما كانت حضارة اليمن تزهو بها جزيرة العرب .
مطالبي والتي أفخر بمقارعة الحكومة والمعارضة لتنفيذها وعدم الالتفاف المناورة عليها ولن اسمح للمعارضة تبنيها أو للحكومة أن تنفيها..
مطالبي تمسني وتمس كل مواطن بسيط( لا ناقة له في السلطة ولا جمل) ،لا تريد أن تسقط نظام أو تغير نظام ..لا تعبر عن انتمائي لمعارضة أو ولائي لسلطة .. لا تدخل ضمن صراعات سياسية أو قبلية أو حزبية .. تهمني وتهم كل مواطن .. وفي المقام الأول تهم وطني ..وعروبتي .. وديني .. وأديان مواطني بلدي .. وفي المقام الأول تهم إنسانيتي ..
مطالبي سهلة ممتنعة .. بسيطة ومركبّة .. تحتاج إلى (حكومة مؤمنة )بتغيير حاضرنا المزري وليست إلى (حكومة تصريف أعمال) كما هي كل الحكومات السابقة ..
فأنا مؤتمري مستقل إصلاحي اشتراكي بعثي ناصري مُهمّش جنوبي شمالي جبلي ساحلي حوثي شيعي سني صوفي مكرمي محب لآل بيت رسول الله وللصحابة أعيش مع اليهودي في وطني كما مع المسلم ..أهتم لأمر نساء بلدي كما أهتم لأمر رجالها .,أطفالها..
وطني ينقصه أشياء كان من المفترض أن تكون فيه .. أشياء جوهرية وأساسية .. أشياء مُكملة وثانوية .. أعتقد أنها لا تنقصنا موارد أو عقول أو إرادة أو إدارة متميزة لإخراجنا من عنق الزجاجة ..
فلدينا ثروات نفطية (بترولية وغازية) وتنوع (بيئي ومناخي) بالإضافة إلى مناطق أثرية تساعد على نماء السياحة ، لدينا ثروات زراعية وحيوانية وسمكية ، وقبل كل ذلك لدينا ثروة إنسانية متمثلة بالعقول المستنيرة وبالأيادي العاملة .. لدينا سقطرى وما أدراك ما سقطرى ( جنة الله في الأرض ) .. لدينا سهول وجبال وسواحل شاسعة ومحميات طبيعية .. لدينا مناخ يحلم به ساكني جزيرة العرب .. لدينا (أرض طيبة ورب غفور).. لدينا موقع إستراتيجي على بوابة البحر الأحمر .. لدينا أرض خصبة تساعد على تنمية زراعة الفواكه و الخضروات وقلع أشجار خبيثة تستنزف ثروتنا المائية .. لدينا مقومات الدولة القوية والمتحضرة .. لدينا موانئ إستراتيجية ومطارات دولية تعمل على ربط قارتي أسيا و أفريقيا .. لدينا إب اللواء الأخضر .. وقلعة القاهرة في تعز .. لدينا سباء في مأرب وحمير وقتبان ، لدينا دار الحجر وباب اليمن ، لدينا صنعاء القديمة من أقدم مدن العالم والمأهولة بالسكان .. لدينا تريم و شبام ( كوكبان وحضرموت ) .. لدينا أرض الجنتين .. لدينا عرش سبأ الذي طمع فيه سليمان ( ملك ملوك الأرض) علية السلام .. لدينا جسر شهارة الشامخ متحدياً للزمن ولعوامل التعرية .. لدينا قبر نبي الله صالح وقبر أروى .. لدينا ..ولدينا ..ولكن لا أستطيع الحصر والذكر لها لأنه قد تفوتني أشياء وأشياء..
ولكن لا توجد حكومة رشيدة تدير كل ذلك بإدارة رشيدة ونزيهة .. هناك من يريد لليمن أن تظل تعيسة ولا تسترد ماضيها السعيد .. هناك أيادي خبيثة تجعل لقمة العيش هي الهدف والغاية لكل مواطن .. هناك أيادي خارجية وتساعدها أيادي داخلية .. تريدنا أن نظل نلهث وراء المعونات الاقتصادية والمُنح الشخصية لكبار مسئولي الدولة وللمعارضة أيضاً.. متناسية هم المواطنين وهم الوطن ، جاعله من خططنا وقوانيننا مجمّدة لحين أشعار آخر..
قبل أن أنسى ما هي مطالبي من حرقة ما ذكرت سابقاً فإن مطالبي ترتكز على عمومية ما سأذكر التالي :
1. العدالة.
2. التنمية.
فقط ( العدالة والتنمية ).. لأنها تشمل في طياتها فلسفة عظيمة لرجل عظيم تبناها في دولته .. وأرقته حتى جعلها حقيقة في أرضة .. هل عرفتموه ؟
هو (الطيب اردوغان ) كما أحب أن أطلق علية هذا الاسم رغم أن أسمه هو رجب طيب أردوغان .
فالعدالة تعني: التداول السلمي للسلطة ، توزيع ثروات على المواطنين ، تساوي الفرص بين أفراد الشعب ، لا للمحسوبية والوساطة والطبقية ،العدالة هي الشخص المناسب في المكان المناسب، العدالة هي لا للظلم والقهر والتهميش، لا للمحاباة ، لا للمعاريف أو للأنساب أو الأبناء والأحفاد ، تنفيذ القوانين ، تدوير المناصب السياسية والعليا (والتغيير فيها ضرورة وطنية)، إعطاء للمرأة حقوقها ، وللطفل ، وللمهمّشين دون مطالبه منهم .. العدالة هي بناء دولة النظام والقانون والمؤسسات .. لا لإنفراد بالحكم والسلطة .. محاسبة ومعاقبة الفاسدين مهما كانت مراكزهم أو سلطتهم أو نفوذهم ..العدالة هي حرية التعبير وعدم مصادرة حق الغير في التعبير.. العدالة هي لا للتمديد أو التوريث فنحن ارتضينا بالنظام الجمهوري الديمقراطي ..العدالة هي انتخابات حرة ونزيهة في ظل شفافية ومناخ ديمقراطي يضمن تساوي الفرص أمام الحزب الحاكم والمعارض والمستقلين .. العدالة هي عندما أذهب إلى قسم شرطة لا أتعرض للسلب والنهب وللحبس إذا كان غريمي (حوت )! ..العدالة هي أن لا أتعرض لشرطي مرور مرتشي ويطالبني بشهادتي (الثانوية) !..العدالة هي عدم التفرد بإجراء التعديلات الدستورية والتي جعلت من دستورنا دستور ( مرقّع) بحسب الحكومة أو المنتصر أو من كان في الحكومة والآن أصبح من المعارضة .. العدالة تعني الكثير والكثير لكن..؟.
ننتقل إلى مفهومي البسيط للتنمية، فالتنمية تعني : استغلال موارد الدولة لمصلحة (جميع ) أفراد تلك الدولة ولا ننسى الأجيال القادمة .. تنويع مصادر الدخل للدولة .. إدارة الدولة بإدارة متطورة وحديثة .. التنمية هي محاربة الفقر ( لا بالشعارات فقط ).. إيجاد فرص عمل ورفع مستوى الدخل .. أيجاد وسائل (متجدّدة وملائمة للبيئة ) للطاقة .. تخفيض الأسعار والحفاظ على قيمة الصرف للعملة المحلية .. تخفيض معدلات التضخم الاقتصادي للدولة .. بناء اقتصاد قوي والعمل على تقوية القيمة الشرائية للعملة المحلية .. العمل على نمو السياحية واستغلال التنوع البيئي والمناخي والأثري وتنمية جزر الجمهورية لما ينمي حركة السياحة فيها وفتح مجال الاستثمار فيها وتأهيل الأيادي العاملة في المجال السياحي والفندقي والمحافظة على المحميات الطبيعية واستثمارها في عملية التنمية السياحية .. التنمية الرياضية والشبابية والارتقاء بالمنشات الرياضية والمدربين والرياضيين وصرف مرتبات مالية لهم لما يضمن تفرغهم للرياضة وليس وراء لقمة العيش.. التنمية هي الاهتمام بالإنسان وقدراته لأنه هو الأساس في عملية التنمية وجوهرها .. التنمية هي بناء البنية التحتية والأساسية المشجعة للاستثمار مع تقديم كافة التسهيلات للمستثمرين والضمانات مع محاربة (شركاء الحماية)..التنمية يعني وضع الخطط التنموية بأساليب حديثة والابتعاد عن الأساليب التقليدية التي عفا عليها الزمن والأهم من ذلك هو ( تنفيذها ).. التنمية هي أدارة القطاع العام بعقلية القطاع الخاص (مع عدم الإضرار بالموظفين والأيادي العاملة).. نحن بلد زراعي ويجب الاهتمام بالتنمية الزراعية ومراقبة سموم الرش والسماد والقضاء على ما هو ضار وتوفير الضمانات من الدولة للمزارع في شراء منتجاتهم والتسويق لها وتوفير المعدات اللازمة في للزراعة وبأسعار مناسبة مع توفير وسائل الري الاقتصادية ومراقبة المخالفين .. التنمية هي الاهتمام بالثروات الحيوانية والسمكية وحمايتها .. التنمية هي توفير الكهرباء والماء والاتصال والصرف الصحي لكل سكن وبأسعار مدعومة من الدولة.. مع توفير الحد الأدنى للمعيشة الكريمة لكل مواطن مع توفير خدمة الرعاية الصحية المجانيّة والعلاجية.. التنمية تعني توفير التسهيلات اللازمة للموظفين قطاع خاص وعام لإمتلاك سكن أو حتى ( شقة أحلامهم ) بأسعار ميسرة ومقسطة ومدعومة من الدولة وتقديم التسهيلات اللازمة التي تضمن تخفيض أسبارها مثل (ماء ،كهرباء،اتصالات ، صرف صحي ) بالمجّان للمستثمرين في هذا القطاع .. التنمية هي توفير التسهيلات للموظفين للقطاعين الخاص والعام لشراء ما يريدونه بالتقسيط بضمانة رواتبهم مع عدم احتساب فوائد عليها .. التنمية هي مجانيّة التعليم والارتقاء بمناهج التعليم بما يتلاءم مع مستوى التعليم للدول المتقدمة و سوق العمل الداخلي والخارجي.. التنمية هي المحافظة على البيئة المحيطة والبحث عن مصادر الماء والحفاظ على ما تبقى والعمل على زيادة المخزون الإستراتيجي للماء عبر السدود والحواجز المائية وإستغلال مياه الأمطار الموسمية في حجزها بدلاً من أن تذهب هباء للبحر .. التنمية هي عمل إستراتيجية وتطبيقها ممثلة في ترشيد استخدام المياه والطاقة وملاحقة المخالفين ..التنمية هي في مراقبة ما نتناوله وحماية المستهلكين لكي نضمن حماية ضد سموم المنتجين الغير القانونية والمواد المستوردة والتي ليست للإستخدام الآدمي .. هناك المزيد من المفردات والمعاني لكلمة التنمية ولكن لا يتسع لي الوقت لسردها ..
في الأخير أذكركم هذه هي مطالبي والتي اعتبرها أساسية وجوهرية للارتقاء باليمن بغض النظر عن من يحكم اليمن مشترك أو مؤتمر أو (جني )نعرفه أو لا نعرفه ..!

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى